الصفحة الرئيسية ثقافة وفنون أخبار معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية يُعلن شروط المُشاركة باللوحات الفنية والحرف اليدوية

معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية يُعلن شروط المُشاركة باللوحات الفنية والحرف اليدوية

11 القراءة الثانية
0
0
18

 أبوظبي – عسلامة نيوز

تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات، تُقام الدورة الـ (18) من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، وذلك خلال الفترة من 27 سبتمبر ولغاية 3 أكتوبر القادمين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بتنظيم من نادي صقاري الإمارات.

وتحرص اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2021) على أن يكون الفن حاضراً في هذا الملتقى العالمي الذي يجمع مُبدعين من مختلف القارات، إذ يُشكّل قطاع “الفنون والحرف اليدوية” في المعرض منصّة فنّية بالغة الأهمية لعرض نتاج نخبة من الفنانين الإماراتيين والعرب والأجانب، وفرصة حقيقية لهم للتواصل مع عُشّاق الفنون المرتبطة بالتراث الثقافي والحضارة الإنسانية.

وأكد رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض ماجد علي المنصوري الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، أنّ معرض أبوظبي لا يقتصر على كونه ملتقى دولياً لمُنتجي أدوات الصيد وأسلحتها والمهتمين بالرحلات البرية والبحرية والمولعين بالصقارة والفروسية، وإنما يستضيف العديد من المشاركات الفنّية التي تتنوع بين الرسم والنحت والتصوير والزخرفة والخط العربي وروائع الحرف اليدوية، وتتزيّن صالاته وأركانه وردهاته بلوحات ومُجسّمات وصور فوتوغرافية وأعمال فنية تشكيلية منسجمة مع جوهر الحدث ومضمونه، تُجسّد التاريخ والتراث وتُحاكي البيئة القديمة، مُستمدة في معظمها من عادات وتقاليد المنطقة عموماً ودولة الإمارات على وجه الخصوص.

دعوة فناني الإمارات والعالم للتركيز على ثيمة الحدث “استدامة وتراث.. بروحٍ مُتجدّدة

ويستضيف المعرض فنانين تشكيليين ومصورين فوتوغرافيين ورسامين وخطاطين ومصممين فنيين، إضافة لدور عرض فنية محلية ودولية، تقدم لوحات مصنوعة بحرفية عالية بمختلف التقنيات تُعبّر عن مختلف المدارس الفنية، الواقعية والتجريدية والعصرية، وتتمحور مواضيعها حول البيئات الصحراوية والبحرية، والصيد، شؤونه وشجونه. كما ويحرص الفنانون المشاركون على تطوير أعمال فنية ولوحات تشكيلية خصيصاً لثيمة المعرض في دورته الجديدة “استدامة وتراث…. بـروح مُتجددة”.

ويأتي حرص كثير من الفنانين التشكيليين الإماراتيين على المشاركة في معرض الصيد والفروسية في أبوظبي في كل دورة من دوراته، كمبادرة شخصية منهم، سعياً إلى أن يكون الفن حاضراً في هذا الملتقى الذي يجمع مبدعين من مختلف القارات، حيث يتم تقديم ابتكارات في الرسم باستخدام مواد وأساليب جديدة. وتُقدّم أعمالهم مفردات من التراث الإماراتي المُغرق في قِدمه والأصيل أصالة الأرض والصحراء، وتتماشى مع أذواق الجمهور والمهتمين، وتُحاكي جميع البيئات الإماراتية.

ولم تكتفِ اللجنة العليا المنظمة بتفعيل وإغناء قسم الفنون والحرف اليدوية، بل تقوم أيضاً بتنظيم مسابقات فنية عدّة في مجالي الرسم والتصوير الفوتوغرافي متعلقة بموضوع المعرض، وذلك في إطار حرصها على الحفاظ على التراث المحلي والتعريف برياضات الآباء والأجداد والمساهمة في تأريخ الحياة البرية والبيئة الصحراوية وتسليط الضوء على المكانة الراقية التي تتبوأها الصقور والخيول في الإمارات، فضلاً عن إبراز الدور المهم الذي يقوم به فنّا الرسم والتصوير الفوتوغرافي للمساهمة في التوعية البيئية وتوثيق رياضتي الفروسية والصيد بالصقور التي لها ارتباط قوي بتاريخ وحضارة العرب.

وقد أتاحت إدارة المعرض عبر الموقع الإلكتروني للحدث www.adihex.com، “دليل الإرشادات للوحات الفنية” لمن يرغب المُشاركة، إذ يتوجب على الفنانين تقديم نبذة عـن سيرتهم الذاتية والفنية، وفكـرة عامة عن الأعمال المشاركة توضح تجربة الفنان، مـع فقرة تعريفية عـن كل عمـل فني (اسم العمل – المقاس – الخامة المستخدمة – السعر- سنة الإنتاج).

أما صالات العرض الفنية، فيتوجب عليها كتابة اسم كل فنان مع شرح قصير عن كل لوحة مشاركة باسمهم، وإرفاق النبذة التعريفية عن الأعمال الفنية. كما ويجب على الفنانين تقديم سعر كل عمـل فني ضمن قائمة أسعار نهائية تُرسل إلى اللجنة المنظمة للرجـوع إليها في المعـرض.

تحث إدارة المعرض الفنانين وتشجعهم على رسم الحياة البرية وخاصة الصقور والخيول والأرانب

وتحث إدارة المعرض الفنانين وتشجعهم على رسم الحياة البرية وخاصة الصقور والخيول والأرانب وغيرها من الحيوانات البرية، بما في ذلك مواطنها الطبيعية ومناطق عيشها في البراري، وأي مواضيع أخرى ذات صلة بموضوع المعرض “استدامة وتراث.. بوح متجددة”، والمُسـاهمة مـن خلال رسالة الفن الحضارية بالغة الأهمية، بالتذكيـر بالمخاطر التي تتهـدد الأنواع وتعزيز جهود التكاتف لحمايتها، وصون التراث الثقافي.

ولإلهام الفنانين وإطـلاق مخيلتهم الإبداعية، فقد أتاحت اللجنـة المنظمـة لهـم صور المعـرض الفني لتكون تحت تصرفهم للاطلاع عليها في موقع المعـرض الإلكتروني.

ويتوجب على الفنانين إرسال صور لأعمالهم الفنية مع شرح عنها في موعد أقصاه 15 أغسطس 2021، عبر البريد الإلكتروني، بما في ذلك إمكانية إرسال صور الأعمال الفنية غير المكتملة أيضاً، حيث ستقوم اللجنة بالإعلان عن قائمة الأعمال الفنية المُصادق عليها للمشاركة بحلول 30 أغسطس القادم.

كما ويتوفر عبر الموقع الإلكتروني للمعرض، “دليل إرشادات الفنون والحرف اليدوية”، حيث يهدف هـذا القسـم في المعـرض للتعريف بالتراث الثقافي والحضاري والبيئي للآباء والأجداد وأهمية الحفـاظ على الحياة البرية، وإبراز الدور الهام الذي تقوم به هـذه الفنون في التوعية البيئية وتوثيق رياضتي الصيد بالصقور والفروسـية، والتي لها ارتباط قـوي بالتراث العربي والحضارة الإنسانية.

وتخضع كافة القطع الفنية لشروط دليل الإرشادات الخاص باللجنة المنظمة لقطاع الفنون والحرف اليدوية. كما يجب على جميع الأعمال الفنية أن تكون ذات صلة بموضوع هذا العام “استدامة وتراث.. بروح متجددة”.

ويتوجب على الفنانين إرسال مقطع فيديو أثناء تنفيذهم أعمالهم الفنية المشاركة في موعد أقصاه 20 يوليو 2021، حيث من الممكن عـرض مقاطع الفيديو ومشاركتها عبر حسابات المعرض في وسائل التواصل الاجتماعي، بعـد الحصول على موافقة الفنانين.

وتخضع جميع الأعمال الفنية المشاركة للموافقة المسبقة للعرض من قبل اللجنة المنظمة، والتي يحق لها رفض أي عمل لا يتناسب مع طبيعة المعرض.

تعليقات فايسبوك
Load More Related Articles
Load More In أخبار

اترك رد

Check Also

المركز الوطني للاتصال الثقافي يحتضن الدورة الخامسة لمهرجان “ليالي الصالحية”

تحت شعار “تراثنا، أساس حاضرنا” وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية ينظّم المركز الو…