الصفحة الرئيسية علوم وتكنولوجيا تكنولوجيا “OPPO” تتبوّأ مكانة خاصّة في الأسواق بفضل تكنولوجيا الشّحن فائق السّرعة والابتكارات

“OPPO” تتبوّأ مكانة خاصّة في الأسواق بفضل تكنولوجيا الشّحن فائق السّرعة والابتكارات

26 القراءة الثانية
0
0
17

كشفت OPPO عن سياستها الرّائدة في تطوير تكنولوجيا الشّحن السّريع VOOC بقدرة 50 وات و SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 وات لآخر هواتفها الذكيّة، مشيرة الى أنّ السّرعة الفائقة والاستقلاليّة والسّلامة هي من أولويّاتها في هذا المجال. وأعلنت أنّه يتمّ حاليّا استخدام تكنولوجياتها للشّحن السّريع من قبل أكثر من 175 مليون مستخدم حول العالم. وهي تعد بمواصلة تقديم حلول جديدة للشّحن السّريع أو اللاّسلكي بعد تسجيل أكثر من 2950 براءة اختراع على المستوى الدّولي. وقال جيف جانغ وهو “مخترع تكنولوجيا VOOC للشّحن السّريع” وكبير العلماء في هذا الميدان لدى OPPO : ”إنّ استغراق وقت أقلّ في الشّحن يوفّر وقتا أطول للاستمتاع بالحياة”.

يحتاج مستخدمو الهواتف الذكيّة إلى شحن أسرع ويطالبون ببطاريات أكثر كفاءة نظرا للزّيادة السّريعة في حاجيات الاتّصال والتّواصل عبر الانترنيت واستخدام التّطبيقات المتعدّدة للألعاب والبثّ المباشر ومشاهدة مقاطع الفيديو عالية الدقّة. وحقّقت OPPO تقدما ملحوظا في الشّحن السّريع من خلال الابتكار المستمرّ والتّطبيقات التّجارية لتقدّم تجارب شحن فائقة السّرعة وأكثر أمانا وراحة. وتعدّ تكنولوجيا الشّحن السريع 50 وات المعتمدة في أحدث هاتف لديها Reno5 أبرز تقدّم تكنولوجيّ متاح لعدد كبير من الحرفاء عبر العالم. وتظهر الدّراسات الّتي أجرتها OPPO أنّ أغلبيّة المستخدمين يشحنون هواتفهم عندما يستيقظون في الصّباح، وأنّ هذه العمليّة لا تدوم أكثر من نصف ساعة. وأفاد حوالي 50% من المستجوبين أنّهم لا يشحنون هواتفهم إلاّ لمدّة 15 دقيقة فقط.

سباق السّرعة الفائقة للشّحن

وبما أنّ معظم الهواتف الذكيّة الحديثة مجهّزة ببطارية بسعة 4000 مللي أمبير أو أكثر، فإنّ ذلك يدعو إلى الاستجابة لمتطلّبات أعلى على مستوى تكنولوجيا الشّحن. ومقارنة بتكنولوجيا الشّحن السّريع بقدرة 30 وات، فإن الشّحن السّريع بقدرة 50 وات تزيد من الطاقة القصوى بنسبة 66.6%، وهذا ما يضمن استقلالية كافية مع وقت شحن قصير. وعلى سبيل المثال، تقوم تكنولوجيا الشّحن السّريع بقدرة 50 وات بشحن البطارية بنسبة تصل إلى 80% في 31 دقيقة فقط، وهذا يعني أنّه يمكنك الحصول على استقلاليّة بطارية تستمرّ طوال اليوم مع شحنة سريعة فقط في الصّباح. وحتى مع 5 دقائق فقط من الشّحن، فإنّ الهاتف يمكن أن يواصل عمليّة تشغيل الفيديو إلى مدّة قد

تصل إلى 3 ساعات. ومن خلال ابتكارها لتكنولوجيا الشّحن السّريع بقدرة 50 وات، فرضت OPPO شروطا صارمة فيما يتعلّق بمسألة سلامة عمليّة الشّحن في الوقت الذي تبحث فيه عن سرعة شحن أفضل. فلا مزيد من القلق بشأن البطارية، إذ يستغرق شحن Reno5 إلى حدود 100٪ قرابة 48 دقيقة. ويعود الفضل في ذلك إلى عدّة ابتكارات عملت OPPO على تطويرها وهي:

التصميم ثنائي الخليّة: تستخدم هذه التقنية نظاماً خاصاً للبطاريّة ثنائية الخليّة، بحيث تحصل كلّ خليّة منهما على 5 فولت من أصل 10 فولت يقدّمها الشّاحن للجهاز. وتساعد هذه الطريقة على الحفاظ على مستوى 5 فولت للبطارية الواحدة، وتقلّل من مشاكل ارتفاع حرارة الجهاز عند الشّحن. كما أنّ الأجهزة التي تدعم تقنية SuperVOOC 2.0 تعمل جميعها ببطاريات 3C التي تعدّ الأفضل في الأسواق.

خمس طبقات من الحماية: طوّرت OPPO تقنيات متقدّمة لحماية جميع مكوّنات الهاتف الذكيّ بشرائح خاصّة، بما في ذلك الشّاحن والكابل والهاتف والبطاريّة. وتعمل هذه الشّرائح على قياس مستوى التيّار والتوتّر الكهربائي وضمان بقائهما في المستويات الآمنة. وفي حال تسجيل أيّ خلل، يتمّ فصل التيار مباشرة لضمان الحماية والأمان.

التيّار الكهربائيّ: تتضمن تقنية SuperVOOC 2.0 نقل تيّار كهربائي بشدّة أعلى بقيمة 1.5 أمبير من مستوى 5 أمبير المسموح به عادة. ونجحت OPPO في تنفيذ ذلك من خلال استخدام مكوّنات عالية الجودة وبمستويات تحمّل أعلى من المعايير المتعارف عليها في القطاع وإلى جانب ذلك، قامت الشركة أيضا بتحسين أداء الدائرة الكهربائية في تزويد الطاقة وكافة مكوّنات نظام الشّحن.

خوارزمية الشّحن: طوّر مهندسو OPPO خوارزميّة خاصّة للتحكّم في التردّدات المتغيّرة (VFC) للتحكّم في عمليّة الشّحن بين مستوى 90% و100% من البطاريّة. وتساعد هذه الخوارزمية على تحسين أداء الشّحن في مرحلته الأخيرة وتسريع الشّحن الكلّي بصورة عامّة. وتعمل الخوارزميّة على تعديل مستويات الفولت وشدة التيار لتقليل الهدر وتعزيز سرعة الشّحن.

شهادة “نظام الشّحن السّريع الآمن” من TÜV Rheinland حيث أصبح الشّحن السّريع 50 وات المعتمد في هاتف Reno5 آمنًا ومعترف به من قبل الهيئات الصّناعية وهو يضمن تجربة استخدام سليمة.

نظام تبريد متعدّد: بالإضافة إلى تلبية المتطلّبات العالية لمعايير الأجهزة والسّلامة، يهدف الشّحن السّريع بقدرة 50 وات أيضًا إلى تحسين تجربة المستخدم للأداء الحراري. ويشتمل Reno5 على 8 مستشعرات لدرجة الحرارة تراقب باستمرار درجة حرارة سطح الجهاز وتضبط بذكاء تيّار الشّحن وفقًا لذلك. كما يحتوي هاتف Reno5 على نظام تبريد متعدّد ممّا يساعد على منع ارتفاع

درجة الحرارة ويحسّن كفاءة الشّحن في الوقت نفسه. ومن جهة أخرى، أثناء الليل، تقوم مستشعرات الذكاء الاصطناعي بمراقبة عادات المستخدم في النّوم لضبط سرعة وزمن الشّحن تلقائيًا وهذا الأمر غالبًا ما يكون مصدر قلق لدى المستخدمين.

اعتماد الشّحن السّريع لمجموعة كاملة من المنتوجات

مع الإطلاق الرّسمي لتقنية VOOC بقدرة 50 وات في هاتف Reno5 و SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 وات في هاتف Reno5 Pro سيتمّ تجهيز جميع منتوجات سلسلة Reno بهذا الشّحن السّريع.

وستواصل OPPO البحث عن شحن أسرع، خاصّة وأنّ متطلّبات الجيل الخامس من الانترنيت ستكون أكثر تواترا من ذي قبل، إذ أنّ الهواتف الذكيّة ستؤدي وظائف استهلاك ذات طاقة عالية. وفي الوقت نفسه، تتطلّب الحياة اليومية المتسارعة إلى كفاءة أفضل في الشّحن أثناء السّفر والتنقّل. وحقّقت OPPO ولا تزال تقدمًا هامّا في هذا المجال مثل الشّاحن ذي الأداء العالي 125 وات والشّاحن الصّغير 110 وات والشّاحن اللاّسلكي.

تعليقات فايسبوك
Load More Related Articles
Load More In تكنولوجيا

اترك رد

Check Also

“OPPO” شريك رئيسيّ في تعميم الجيل الخامس للاتّصالات حول العالم

أعلنت OPPO مؤخرًا عن إنشاء مختبر خاصّ بابتكارات الجيل الخامس للاتّصالات  5Gفي مركزها للبحث…